ملتقى الحوار السياسي
مرحباً بك معنا في موقعنا عزيزي الزائر
تفضل بالتعريف بنفسك أو بالتسجيل إن لم
تكن عضواً في منتدانا بعد...

ملتقى الحوار السياسي

ملتقى الحوار السياسي
 
الرئيسيةالمقاومة العراقالتسجيلدخول
<<< جيش رجال الطريقة النقشبندية مغاوير النقشبندية تصميم ابو سفيان النقشبنديالجمعة مايو 13, 2016 2:16 pmمن طرف<<< متابعة........... الاتفاق النووي الايراني مع اميركاالثلاثاء يوليو 14, 2015 6:54 pmمن طرف<<< العَرَبُ أَصْبَحُوا الآنَ كَالأَسْلِحَةِ الأَمِيرْكِيَّةِ الخُرْدَةَ.الجمعة يوليو 03, 2015 7:48 pmمن طرف<<< لَا مَفرَّ مِنْ ذَلِكَ..الأحد يونيو 28, 2015 9:16 pmمن طرف<<< كل عام وانتم بخير وتقبل الله صيامكم وقيامكم ان شاء الله وجعلكم من عواده ومن عليكم بالعمر المديد والرضوان ... رمضاان مبارك ..الأربعاء يونيو 17, 2015 4:52 pmمن طرف<<< استشهاد الرفيق طارق عزيز في سجون الاحتلال الاميركي الايرانيالأحد يونيو 14, 2015 5:22 amمن طرف<<< فيديو عاجل / لاستقبال نشاما الاردن لجثمان الشهيد طارق عزيز فجر يوم السبت ١٣ / ٦ / ٢٠١٥السبت يونيو 13, 2015 7:27 amمن طرف<<< صور عاجلة / من شوارع الاردن الان بفجر يوم السبت الموافق ١٣ / ٦ / ٢٠١٥السبت يونيو 13, 2015 7:02 amمن طرف<<< عاجل / وصول الطائرة التي تقل جثمان الشهيد طارق عزيز الى مطار الملكة علياء في العاصمة عمانالسبت يونيو 13, 2015 6:43 amمن طرف<<< [color:15b9=لايوجد]الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي امين سر قيادة قطر العراق ينعى لمناضلي الحزب وابناء شعبنا وأمتنا الرفيق المناضل طارق عزيز رحمه الله السبت يونيو 13, 2015 6:22 amمن طرف
Alexa
Alexa Traffic Rank
Global Rank
Reputation
Sites Linking In




الزوار
>
الفيس بوك وتويتر
انشرنا على المواقع الاجتماعية :
FacebookTwitterEmailWindows LiveTechnoratiDeliciousDigg

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 885 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو الدكتور ممتاز حسين محمد ا فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3774 مساهمة في هذا المنتدى في 1208 موضوع

ملتقى الحوار السياسي :: القسم السياسي والأخباري :: ملتقى اخبار العراق.. السياسي..الاخبار العامة

شاطر
الخميس يونيو 11, 2015 3:15 am
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
الرتبه:
الادارة العامة
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
عدد المساهمات : 8136
تاريخ التسجيل : 29/11/2010
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://forsan33ahlamontad.yoo7.com


مُساهمةموضوع: المعركة في قلب بغداد.. سيناريو الرعب القادم؟



المعركة في قلب بغداد.. سيناريو الرعب القادم؟

المعركة في قلب بغداد.. سيناريو الرعب القادم؟ / داود البصري
07 /06 /2015 م 12:30 صباحا
بين عمليات القتل الطائفي الشامل، وأفعال الانتقام المضادة، وعمليات سلخ الجلود وحرق الجثث والتصوير معها والتفاخر بالتمثيل بها!!. تدور التراجيديا العراقية بمتواليات حسابية رهيبة تؤشر على مقدار الإنهيار الواسع الذي يعيشه العراق تحت ظل سلطة أدمنت الهزائم والتراجع، واعتمدت على وسائل تفتيت للجهد الوطني، وخرق للسلام الأهلي، وإضعاف لجهاز المناعة الوطنية بعد أن وصلت أحوال التعايش الداخلي لأسوأ صيغها من خلال الإجراءات الحكومية المخجلة بعد محنة الأنبار ومنع الحكومة لعشرات الآلاف من المهجرين والهاربين من جحيم الحرب المستعرة من دخول العاصمة العراقية بغداد بدواعي الحيطة الأمنية والخوف من تسلل عناصر تنظيم الدولة وخلاياها السرية لداخل بغداد!!.

وهو عذر مثير للسخرية، فالنساء والأطفال والشيوخ لايمكن أبدا أن يكونوا خلايا إرهابية ساكنة!! بل إنها العقلية والحسابات الطائفية للسلطة التي أوردت العراق موارد الهلاك وحولته لساحة حرب طاحنة تتسابق فيها المرجعيات السياسية والطائفية لإثبات دعاويها ورؤاها ومنطلقاتها الفكرية والنظرية!! فيما تدور طاحونة الدم العراقية لتسحق بقايا وطن كان قائما على أسس التعايش المشترك قبل أن تعصف به عواصف الحروب الطائفية المدمرة.

من الواضح حاليا وفي ظل تنصل التحالف الدولي من التورط العسكري المباشر في الأرض العراقية وتفضيل خيار أن يكون الحل عراقيا بحتا !!، فإن الأمور باتت تصب في مجرى تصعيد الصراع الداخلي، فالحكومة العراقية بأجهزتها الأمنية والعسكرية تعاني من حالة إرتباك واضح وبما أدى لانهيارات عديدة تكررت صورها وأساليبها، فبعد ما يقارب العام على فقدان السيطرة على محافظة الموصل، تكرر سيناريو الهزيمة مع فقدان الأنبار وعاصمتها الرمادي، رغم أن الوعود الحكومية بتحرير الموصل لم تزل طرية!! وهي وعود مجرد تمنيات وأحلام أكثر منها وقائع؟!.

فخسائر المؤسسة العسكرية العراقية كانت بليغة جدا حتمت معها الإعلان الحكومي عن الحاجة الماسة لأسلحة ومعدات ومدرعات وصل بعضها فيما وعد التحالف الدولي بتوفير الأسلحة على وجه السرعة!.

المعارك اليوم باتت شرسة وذات أبعاد طائفية واضحة وصريحة لاتخطئ العين الخبيرة قراءة دلالاتها ومعانيها، خصوصا وأن الحشد الشعبي المسيطر عليه إيرانيا بات هو محور الجهد العسكري في ظل اعتماد الحكومة عليه وإصرار حيدر العبادي على إشراكه في معركة الموصل المخطط لها!! رغم ما يعنيه ذلك من تداعيات سلبية على مستوى الوضع الطائفي المتوتر بل المشتعل! .

ولكن الحديث عن معركة الموصل يبدو اليوم حديث خرافة في ظل تمدد تنظيم الدولة ووصول معاركه وتعرضاته لمشارف بغداد الشمالية والغربية إضافة للعمليات الانتحارية المستمرة التي أرهقت الجهد العسكري العراقي في ظل حملات إعلامية متبادلة وإشاعات مستمرة حول إختراقات هنا أو هناك؟.. تنظيم الدولة وعد عبر قنواته الإعلامية بأن موعد دخوله لبغداد سيكون في رمضان أي بعد أيام قليلة!! في واحدة من أبشع وأغرب حالات الحرب النفسية المستعرة؟.

النظام الإيراني بدوره يخشى التورط والانغماس أكثر في مستنقعات الصراع العراقي المفتوحة على أكثر من احتمال من بينها طبعا توريط الجهد العسكري الإيراني في حرب إستنزاف عراقية مفتوحة وطويلة المدى قد تنعكس نتائجها الإرتدادية على الوضع الإيراني الداخلي وهو ما يقلق صانع القرار الإيراني، المنزعج حد القلق الكبير من هزائم الجيش الحكومي السوري التي بلغت مرتقى من الصعب ترقيعه وإصلاحه، فالهزائم الشنيعة في المعسكر الإيراني في الشرق باتت من الحقائق الميدانية التي تقتضي معالجات وردود حاسمة لا تحتمل التأخير.

فالنظام الإيراني يدرك مليا وتفصيليا بأن بغداد هي خط الدفاع الأول والأخير لتخوم النظام في طهران وضياعها من سلطة حلفائه الطائفيين والتاريخيين يعني أشياء خطيرة لا يمكن مواجهتها إلا من خلال توسيع قاعدة التدخل الإيراني في العراق، وهو تدخل إن حصل سيكون بمثابة كارثة إقليمية...

المنطقة مقبلة على بركان رهيب ما لم تحصل معجزة توقف التداعي.. وقد انتهى زمن المعجزات بكل تأكيد!!....






الموضوعالأصلي : المعركة في قلب بغداد.. سيناريو الرعب القادم؟ // المصدر : ملتقى الحوار السياسي //الكاتب: ادارة الموقع



توقيع : ادارة الموقع






الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة